قل هو الله أحد

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّهَا لَتَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ

Bookmark and Share
المواضيع الأخيرة
» Are Man From Monkeys?
السبت مايو 23, 2015 6:19 pm من طرف SG ATLANTIS

» How to make someone to be a Muslim
السبت مايو 23, 2015 6:15 pm من طرف SG ATLANTIS

» فضل التكبير
السبت مايو 23, 2015 6:12 pm من طرف SG ATLANTIS

» فتنة التكفير
الجمعة فبراير 08, 2013 1:28 pm من طرف SG ATLANTIS

»  الصبر على الفتن..
الإثنين أكتوبر 24, 2011 10:01 am من طرف SG ATLANTIS

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر



Hôtel Monastir Beach
[Hôtel Monastir Beach]
Cliquez ici pour plus d'informations


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

لك الحمد مهما استطال البلاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

amel

avatar
متألق
متألق
بسم الله الرحمان الرحيم

الصلاة و السلام على سيدنا محمد اشرف المرسلين و على أهله و صحبه أجمعين حق قدره و مقداره العظيمين.

إن الصبر سلاح المؤمن, و العطاء شيمة المحسن ,و كل الكلام هو معناه والأصل في الحكمة بلوغ الهدف; فليس القول عد يد الجمل ,و ليس الجد كثير الحيل ,و كل ما هو آت آت و كل ما هو آت فان, و كل ما يبقى في الإنسان روح سارحة في الفضاء كنسر ثاقب جارح في السماء و البلاغة صحة المعنى و جزالة اللفظ و قصر الكلام و الفقاهة حسن الخلق و وعي العلم و الأعلام. و خير القائلين من قال الصواب فأعجل و خير الحاكمين من اعدل و كل الكلم له سحر و لكل ليل فجر و الرحمة على من سمع القول فأنصت و البشرى لمن احكم غضبه فاخفت , و قد طاب في خاطري و ارتأيت أن أمدكم بقول احدهم في صورة بلاغية تهيج بمواعظ الصبر و الإرشاد حيث الشاعر غريق يصارع الموج و الأسقام , فلا ينسيه الشيطان ذكر الله و الناس تنساه في صحتها و الرخاء. فشاء الله ما شاء غيث ينزل من السماء و ذ نوب الناس صاعدة إليها .

إليكم قصيدة حيرت الشعراء بظروفها شاعر يموت و شعر يحيى:



لك الحمد مهما استطال البلاء

ومهما استبدّ الألم،

لك الحمد، إن الرزايا عطاء

وان المصيبات بعض الكرم.

ألم تُعطني أنت هذا الظلام

وأعطيتني أنت هذا السّحر؟

فهل تشكر الأرض قطر المطر

وتغضب إن لم يجدها الغمام؟

شهور طوال وهذي الجراح

تمزّق جنبي مثل المدى

ولا يهدأ الداء عند الصباح

ولا يمسح اللّيل أو جاعه بالردى.

ولكنّ أيّوب إن صاح صاح:

«لك الحمد، ان الرزايا ندى،

وإنّ الجراح هدايا الحبيب

أضمّ إلى الصّدر باقتها،

هداياك في خافقي لا تغيب،

هداياك مقبولة. هاتها!»

أشد جراحي وأهتف

بالعائدين:

«ألا فانظروا واحسدوني،

فهذى هدايا حبيبي

وإن مسّت النار حرّ الجبين

توهّمتُها قُبلة منك مجبولة من لهيب.

جميل هو السّهدُ أرعى سماك

بعينيّ حتى تغيب النجوم

ويلمس شبّاك داري سناك.

جميل هو الليل: أصداء بوم

وأبواق سيارة من بعيد

وآهاتُ مرضى، وأم تُعيد

أساطير آبائها للوليد.

وغابات ليل السُّهاد، الغيوم

تحجّبُ وجه السماء

وتجلوه تحت القمر.

وإن صاح أيوب كان النداء:

«لك الحمد يا رامياً بالقدر

ويا كاتباً، بعد ذاك، الشّفاء!»

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

avatar

مُساهمة في السبت مايو 23, 2009 9:53 am من طرف sinaidayas




قصيدة جميلة ...مشكورة على المجهود وإن أمكن ذكر اسم الشاعر



«لك الحمد يا رامياً بالقدر
ويا كاتباً، بعد ذاك، الشّفاء

avatar

مُساهمة في الخميس مايو 28, 2009 1:59 pm من طرف amel

Oui bien sur : C'est Bader Chaker Assayab

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى